Uncategorized

الكتاب الثالث والخمسون: ديوان “عني عن الليل” للشاعر فيصل الجبعاء

IMG_3981

بالرغم من أني قرأت بعض من قصائد الشاعر في مدونته الشخصية، إلا أني في كل قراءة أشعر بذات الدهشة التي تملكتني في المرة الأولى. الموسيقى في قصائده فاتنة، لا يمكن أن أشعر بالملل عند قرائتها. الصور والمفردات في الديوان مختلفة و ساحرة. معظم القصائد في الديوان تحتوى على فلسفة عميقة و تدور حول مواضيع مختلفة-الأم، الحبيبة، البحث عن الذات وغيرها

عنوان الديوان جميل، لكن غلافه ممل ومكرر…بحثت عنه في المكتبة عدة مرات ولم أعرف أنه موجود على الرف! مررت عدة مرات في نفس الممر حتى وجدته ..لكن بالطبع “لا تحكم على الكتاب من غلافه” 🙂

أعتقد أن الجبعاء يمتلك أسلوبه الخاص به، الصور منتقاة بعناية والمواضيع قريبة من القارئ…فمن منا لا يود أن يعرف نفسه؟

 في الديوان عدد من التلميحات. مثلا في  قصيدته “إياب متأخر” يلمح الشاعر للأسطورة الأغريقية  الشهيرة  أسطورة نرسيس) يكتب الشاعر)

**

ياصفحة الماء …نرسيس الجديد وعى

وأدرك الأن أن المجد للروح

**

يقول الشاعر الأمريكي روبرت فروست : إن الشعر هو ما يفُقد عند الترجمة. وأنا أقول الشعر هو ما يفُقد عند محاولة شرحه.! لذلك لن أحاول أن أكتب عن الديوان أكثر…لا ترددوا بإقتنائه…ديوان مذهل

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s