Literature · تحدي القراءة ٢٠١٥

الكتاب الحادي عشر: رواية “عائشة تنزل إلى العالم السفلي” للكاتبة بثينة العيسى

unnamed-2

قبل عدة أيام شاهدت فيلمًا رائعًا يحكي قصة رجل يقرر أن يصحح غلطته ولا يكرر ما فعله والده عندما تخلى عنه وهو صغير. تم تصوير أحداث الفيلم في مكان واحد وهو سيارة البطل، حيث يشاهد المشاهد البطل وهو يقوم بعدد من المكالمات الهاتفية لزوجته، وابنه، ورئيسه في العمل، و المرأة التي ستنجب منه…نسمع هذه الشخصيات ولكن لا نراهم…لا نرى إلا شخصا واحدًا وراء مقود السيارة.  كان الفيلم رائعا ولكن شعرت بالضيق أثناء مشاهدته لأنه لا أرى إلا هذا الشخص يردد نفس الكلام …لا أرى ولا أشعر بالشخصيات الآخرى. لكن يبقى عملًا رائعا. هذا بالضبط ما شعرت به عندما قرأت “عائشة تنزل إلى العالم السفلي.” ! كل الأحداث تدور حول فكرة واحدة ولا نسمع سوى عائشة…الشخصيات الآخرى ميتة…وحدها عائشة تتكلم أو بالأحرى تكتب …عن نفس الفكرة. لا أنكر أنه راودتني فكرة عدم الاستمرار في القراءة…شعرت بالضيق …والملل !

لا أعلم لماذا الشخصية مهووسة في فكرة الكتابة؟  الكتابة وسيلة للتعذيب أكثر منها وسيلة للخلاص ! الكتابة عذاب ولعنة !  عائشة تصورها وكأنها المنقذ… الجانب الفسلفي في القصة مثير للاهتمام ولكنه أصبح مملا عندما استمرت الكاتبة في تكرار بعض الشخصيات وأصبح وكأنه استعراض فلسفي فقط. فكرة الموت والحياة فكرة فلسفية تناولها العديد من الكُتاب ولكن أن تدور رواية تجاوزت ال٢٠٠ صفحة حول نفس الفكرة من دون تجديد، بل فقط عبر تكرار نفس الرموز أفقد الرواية سحرها. أعتقد لو أن الرواية كتبت كقصة قصيرة لكانت ساحرة جدا.

لم تبدو لي عائشة وزوجها كزوجين خليجين…العلاقة بينهما، تصرفاتهما لا توحي بذلك أبدا، على الأقل هذا ما أعتقده.

من الواضح أن عائشة تعاني من الاكتئاب الشديد…لن أقول لماذا لم تهب عائلتها لمساعدتها خلال الثلاث السنوات الماضية ولكن أعتقد أن الكاتبة سطحت المرض عندما وضحت كيف تغيرت عائشة بسبب يوم واحد قضته مع عائلتها! نعم كلنا نحتاج لذلك الحضن،،،الكلمة الحلوة…الحب ..لكن  المصاب بالآكتئاب أمامه طريق طويل للتشافي..لا ننكر دور الحب في العلاج، ولكنه ليس العصا السحرية التي يبدو أن الرواية تسعى لتصويره

أعجتني الرواية عندما تطرقت عن الزواج التقليدي وفكرة انجاب الأطفال وأن كنت أراها بالغت بعض الشئ.

الرواية -التي تمنيت لو كانت قصة قصيرة- جيدة ولكنها ليست أفضل ما قرأت لبثينة العيسى…هل سأنصح بقرأتها؟ أعتقد أن أجابتي…حاولوا !

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s