تحدي القراءة ‏٢٠١٦

الكتاب الثاني عشر: رواية “اليوم ما قبل السعادة” للكاتب إري دي لوكا

IMG_0959

أول مالاحظته عند قراءتي للرواية هو اللغة الشعرية للكتاب، الرواية مليئة بالاستعارات والتشبيهات وغيرها من الأدوات الفنية، والمترجم ترجم  الكتاب ببراعة، مع أني بالطبع لم أقرأ النسخة الإيطالية بل الترجمة الإنجليزية منها فقط

الرواية بالرغم من من قصرها إلا أنها تحمل العديد من الأفكار، من ضمنها بالطبع الحديث عن النازية واليهود والحرب العالمية الثانية. تغيب العائلة الصغيرة عن الرواية فالرواي وبواب العمارة والفتاة التي تطل من الشرفة كلهم فقدوا أهلهم

النص يعتمد بشكل أساسي على الحوار، فالرواية بأسرها عبارة عن تدوين ملاحظات عن القصص التي كان ناطور البناية يحكيها للرواي منذ كان صبيًا صغيرًا حتى بلوغه سن الثامنة عشر والتي من خلال هذه القصص والمغامرات معه يتعرف فيها على نفسه. لذلك يمكن تصنيف هذه القصة بأنها رواية بلوغ سن الرشد Coming of age story

الشخصيتان الرئيستين في الرواية يشتركان في نبذهما للحرب والعنف، لذا نجد كليهما يتعاطف مع الآخرين في محنهم. والقصة بشكل أساسي تدور حول البحث عن السعادة، وعن صراع الشباب الإيطالي في ذلك الوقت لفهم الحرب التي مرت بها بلادهم ومحاولة معرفة أي الفريقين يجب عليهم الانضمام له

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s